البحث
القائمة البريدية

ليصلك كل جديد اشترك فى القائمة البريدية

هل يعد الضرب وسيلة مناسبة لتعديل السلوك؟

images

قال المصطفى صَل الله عليه و سلم { مروا اولادكم الصلاة وهم أبناء سبع واضربوهم عليها وهم أبناء عشر } حديث حسن هذا حالنا مع الصلاة وهي عمود الدين فما بالنا مع في سائر أمور الحياة .

بدا العام الدراسي وعاد الآباء والامهات لمتابعة ابنائهم اولا بأول في دروسهم و حل واجباتهم المدرسية ، وعاد المعلمون للعناية بتدريس طلابهم.

و هناك مشكلة متكرر يتعرض لها كثير من المعلمين والمربين و الآباء والامهات مع ابنائهم وهي استخدام الضرب في حالة عدم استجابة الأبناء لما يطلب منهم أثناء تدريسهم أو مراجعة مهامهم التي يكلفون بها.

وغالبا ما يندم الآباء والمعلمون بعد مشاهدة اثار الضرب . ولب المشكلة يكمن حينما يضربون ابنائهم أو لا طلابهم لا من أجل التأديب وإنما تنفيساعن غضبهم .

علما بأن الضرب لا يعتبر رادعا حقيقيا ولا سليما لسلوك الطفل غير المقبول وإنما هو في حقيقته مجرد حاجز مؤقت يزول تأثيره عندما يعتاد الطفل على الضرب .

كما أن الضرب في حد ذاته مشكلة تترتب عليه آثارا كثيرة منها على سبيل المثال لا الحصر :

١/ يضعف شخصية الطفل

٢/ يولد مشاعر الكراهية بين الطفل ومن يضربه

٣/ الشعور بالحرمان وعدم الوثوق بالنفس

٤/ يولد شعور حب الانتقام من الوالدين

٥/ يعتاد الطفل الذي تعرض لضرب على الكذب

ونظرا لهذه الآثار السلبية وغيرها ينبغي للآباء والمعلمين والمربين البحث عن وسائل أخرى أفضل من الضرب لتعديل سلوك الأطفال والناشئين.

ومن تلك السبل و الطرق العملية لتعديل سلوك الطفل التي تعمل على إزالة السلوك السلبي وغرس السلوك مكانه مايلي :

١/ التجاهل :بحيث أتجنب الحديث معه وتختلف المده بقدر الخطأ

٢/ الحرمان من الأشياء التي اعتاد عليها من ألعاب تلفزيون مصروف وغيرها ويجب تقنين الحرمان بحيث لا يتحول إلى القسوة التي تؤدي إلى رد فعل عنيف كما يجب أن يكون الحرمان مقننا وفق إتفاق مسبق بحيث إذا خالفت بكذا حرمت من كذا ، ويجب ألا يكون قرار الحرمان في وقت غضب المربي.

٣/ التغافل عن بعض الأخطاء حتى لا تتكرر تلك التصرفات.

٤/ القصة :لها  دور إيجابي في تعديل السلوك وتوطيد العلاقة بين الآباء و الأبناء ، والمعلمين والطلاب.

٥/المنح : بحيث أضع درجات على الالتزام ومن يحصل على هذه الدرجات يمنح الطفل كنوع من التشجيع بعض الأمور وتختلف في كل مره ارغب بها في تعزيز سلوك و إلغاء سلوك غير مرغوب فيه ( قد تكون مدح وثناء وقديكون شي مادي وغيرها ) .

تذكر أيها المعلم وأيها الوالد أن التربية مسؤلية ولها طرائق كثيرة منها القديمة والحديثة فلا تجعل الضرب أسلوبك السائد في تربية ابنائك .

                                                     حمد الخالدي

                                                    معلم علم نفس و اجتماع

                                                   و موجه شخصي في إدارة الحياة

                                                           الكويت

عن الموقع
بنك الخبرات التربوية محاولة جادة لسدّ الفجوة في محتوى التربية العربية الرقمي.. ونسعى لنكون الموقع الأول في المحتوى التربوي الرقمي للتربويين العرب بمشيئة الله. نستقبل مشاركاتكم على بريد eduebank@gmail.com
طريق الألف ميل يبدأ بخطوة واحدة
إذا لم تزد شيئاً على الدنيا فأنت زائد عليها
اتصل بنا
code